ظ…ط±ظƒط² ط§ظ„ظ…ط¹ظ„ظˆظ…ط§طھ ظˆط§ظ„طھط£ظ‡ظٹظ„
 
 

الأخبار
نظمها مركز المعلومات، فعالية نسوية في تعز لمناقشة قرار مجلس الأمن رقم 1325 لتعزيز السلام وإنهاء التمييز ضد المرأة
الثلاثاء , 17 أبريل 2012 م
طباعة أرسل الخبر
تعز- عبدالقوي شعلان:
خلص اللقاء التشاوري الخاص بتفعيل قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 المعني بتعزيز السلام والأمن وإنهاء التمييز ضد المرأة، إلى أهمية التزام الأطراف المتنازعة بحماية المرأة من العنف الناتج عن النوع الاجتماعي، ومحاكمة المسئولين عن ارتكاب الجرائم الموجهة ضد النساء بأشكالها المختلفة.
ودعا اللقاء التشاوري الذي نظمه مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان بتعز أمس الاثنين، وحضرته كوكبة من ناشطات المجتمع المدني بالمحافظة، إلى اتخاذ تدابير تدعم مبادرات السلام المحلية للمرأة والعمليات التي يشارك فيها السكان الأصليون لحل الصراعات والتدابير التي تشرك المرأة في جميع آليات تنفيذ اتفاقيات السلام ودمج الجندر في تدابير حفظ السلام. كما أوصى اللقاء بتشكيل فريق قانوني متخصص يعمل على توعية المرأة بحقوقها المختلفة، ووضع "إستراتيجية جديدة" للنهوض بالمرأة تأخذ في اعتبارها المتغيرات الجديدة والاستفادة من الخبرات الدولية.
اللقاء التشاوري لتفعيل قرار مجلس الأمن 1325وأوصى اللقاء بإنشاء مراكز وطنية للدراسات الخاصة بالمرأة وإيجاد آليات خاصة لحماية المرأة من العنف بصوره المتعددة، وتفعيل قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 بشان المرأة والسلام وتشجيع عمل المنظمات غير الحكومية وتدريب موظفي الشئون القضائية والقانونية والطبية والاجتماعية ورجال الشرطة والقوات المسلحة وموظفي الهجرة على حقوق المرأة بشكل خاص وحقوق الانسان بشكل عام .
وقدمت في هذا اللقاء التشاوري 3 أوراق عمل؛ الأولى للناشطة الحقوقية اشراق المقطري بعنوان (قراءة في قرارات مجلس الامن 1325 وارتباطها باتفاقية السيداو)
والثانية للناشطة صباح الشرعبي، بعنوان (النزاعات المسلحة والحروب وتأثيرها على النساء)، فيما حملت الورقة الثالثة عنوان (الأمن والسلام حق ومخاطر) للناشطة بسمة عبد الفتاح.
 

كامل الحقوق محفوظة لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان    |  تصميم مركز رؤى للإنتاج الثقافي والإعلامي