ظ…ط±ظƒط² ط§ظ„ظ…ط¹ظ„ظˆظ…ط§طھ ظˆط§ظ„طھط£ظ‡ظٹظ„
 
 

مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان » أرشيف الأخبار

لقاء تشاوري لمناقشة توصيات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بشأن الاستعراض الدوري لحقوق الإنسان في اليمن

نظم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان اللقاء التشاوري الخاص بتوصيات مجلس حقوق الانسان في تقرير الاستعراض الدوري الشامل لليمن. ويهدف اللقاء الذي شارك فيه 30 من وزارة حقوق الانسان والقيادات المجتمعية والإعلاميين والناشطين ,مناقشة واستعراض التوصيات الصادرة عن مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة المتصلة بحقوق الانسان في اليمن وكذا متابعة وتقييم مدى التزام الحكومة بتنفيذها. في الجلسة الافتتاحية أشار المدير التنفيذي لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان عرفات الرفيد إلى أن هذا اللقاء يأتي استكمالاً للأنشطة السابقة فيما يتعلق بتقرير اليمن المتصل بالاستعراض الدوري الشامل لحقوق الانسان الذي تم مناقشته في مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في نوفمبر 2013م وتم اعتماده في يونيو 2014م. لافتاً إلى أن اليمن التزمت بتنفيذ 165 توصية وأحالت 25 منها للدراسة ، مبيناً بأن منظمات المجتمع المدني كانت قد قدمت الى مجلس حقوق الانسان تقرير عن حقوق الانسان مواز للتقرير الحكومي وسبق وأن نظم المركز عدة لقاءات لمنظمات المجتمع المدني لعرض التقرير ومناقشته قبل تقديمه الى المجلس. 

مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان ينظم حلقة نقاش حول رؤية المجتمع المدني للدستور القادم

نظم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان HRITC اليوم بصنعاء بالتعاون مع الصندوق الوطني للديمقراطية NED حلقة النقاش التاسعة حول رؤية المجتمع المدني للدستور القادم، وذلك بمشاركة نخبة من نشطاء المجتمع المدني على الصعيد المحلي والعربي والدولي. وخلال الحلقة النقاشية أشار نائب رئيس الفدرالية الدولية لحقوق الانسان رئيس مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان عزالدين الأصبحي ،إلى أن هذه الحلقة تأتي ضمن مشروع رؤى المجتمع المدني حول الاصلاحات الدستورية القادمة في اليمن ،لافتاً إلى أن فكرة المشروع تتجه نحو تعزيز طرق المناصرة في التأثير على متخذي القرار باللجنة المكلفة بصياغة الدستور للأخذ بمقترحات المجتمع المدني في اليمن. واستعرض الأصبحي أبرز الأنشطة التي نفذها المشروع والمتمثلة في جمع ومتابعة مخرجات أنشطة منظمات المجتمع المدني المتعلقة بالإصلاحات الدستورية نظم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان HRITC اليوم بصنعاء بالتعاون مع الصندوق الوطني للديمقراطية NED حلقة النقاش التاسعة حول رؤية المجتمع المدني للدستور القادم، وذلك بمشاركة نخبة من نشطاء المجتمع المدني على الصعيد المحلي والعربي والدولي. وخلال الحلقة النقاشية أشار نائب رئيس الفدرالية الدولية لحقوق الانسان رئيس مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان عزالدين الأصبحي ،إلى أن هذه الحلقة تأتي ضمن مشروع رؤى المجتمع المدني حول الاصلاحات الدستورية القادمة في اليمن ،لافتاً إلى أن فكرة المشروع تتجه نحو تعزيز طرق المناصرة في التأثير على متخذي القرار باللجنة المكلفة بصياغة الدستور للأخذ بمقترحات المجتمع المدني في اليمن. واستعرض الأصبحي أبرز الأنشطة التي نفذها المشروع والمتمثلة في جمع ومتابعة مخرجات أنشطة منظمات المجتمع المدني المتعلقة بالإصلاحات الدستورية 

حلقة نقاش خاصة بالدراسة الميدانية للمواطنة في اليمن لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان

نظم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان HRITC وبالتعاون مع معهد السلام الدولي IPI اليوم بصنعاء حلقة النقاش الخاصة بالدراسة الميدانية للمواطنة في اليمن . في بداية الحلقة النقاشية تحدث المدير التنفيذي لمركز المعلومات عرفات الرفيد بكلمة أشار فيها إلى أن حلقة النقاش تأتي ضمن مشروع تصورات وممارسات المواطنة في اليمن : نحو تعزيز حقوق المرأة كمواطنة، لافتاً إلى أن الحلقة تعتبر النشاط الثالث ضمن مشروع تصورات وممارسات المواطنة في اليمن والذي ينفذه المركز بالتعاون مع معهد السلام الدولي. وأشاد المدير التنفيذي لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان بالعلاقات القائمة بين المركز ومعهد السلام الدولي. من جانبها أشارت مديرة معهد السلام الدولي في اليمن أمل الأشطل إلى أهمية هذه الحلقة كونها تناقش دراسة ميدانية واستطلاع للرأي العام اليمني تتضمن دلالات واضحة عن مدى رأي الناس بشأن المواطنة، وأشارت إلى أن الدراسة الميدانية تعتبر واحدة من أهم المشاريع التي ينفذها المعهد مع مركز المعلومات .

نايل حجاج يحذر من عسكرة المنطقة خلال الفترة القادمة، والأصبحي يدعو إلى إعادة ترتيب حسابات المجتمع المدني اختتام المؤتمر الإقليمي نحو رؤية لحركة حقوق الإنسان في العالم العربي

 دعا عز الدين الأصبحي نائب رئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان إلى إعادة حسابات الحركة العربية لحقوق الإنسان كاملة في استيعاب متطلبات الشارع العربي، وإعادة ترتيب البيت من الداخل وتكامل الأدوار بين المنظمات. وفي اختتام المؤتمر الإقليمي نحو رؤية لحركة حقوق الإنسان في العالم العربي الذي انعقد على مدى يومين في العاصمة المصرية القاهرة، بتنظيم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان HRITC، وبالتعاون مع مؤسسة المستقبل FFF والمنظمة العربية لحقوق الإنسان، والبرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان، طالب الأصبحي المنظمات بتنظيم مؤسسات المجتمع المدني لنفسها وتكامل الأدوار فيما بينها، وبناء رؤية جديدة تتلائم وتطورات العصر ومطالب الشارع العربي التي تتغير بشكل كبير. وأكد أنه سيتم إعادة إحياء منتدى الحوار الديمقراطي ليكون ملتقى سنوياً يجمع الناشطين على مستوى المنطقة، ويقيم مسار الحركة ويعمل على تطويرها. وأضاف أنه لا بد من إعادة النظر في مسار الحركة العربية لحقوق الإنسان لتكون أكثر مهنية واستقلالية والتزاماً بالمعايير الدولية، وتلتحم في نفس الوقت بمطالب الشارع العربي المطالب بالحرية والكرامة..

شلبي يطالب بالشفافية والديمقراطية داخل المنظمات، والأصبحي يدعو إلى تعزيز الشراكة 90 شخصية حقوقية عربية تناقش وضع حركة حقوق الإنسان العربية في القاهرة

 أكد عز الدين الأصبحي نائب رئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان أن مؤسسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام هي المنوطة والمعنية بتعزيز ونشر ثقافة حقوق الإنسان. وفي افتتاح المؤتمر الإقليمي نحو رؤية لحركة حقوق الإنسان في العالم العربي الذي بدأت أعماله اليوم العاصمة المصرية القاهرة، بتنظيم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان HRITC، وبالتعاون مع مؤسسة المستقبل FFF والمنظمة العربية لحقوق الإنسان، والبرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان، قال الأصبحي إن الحركة الحقوقية في الوطن العربي عملت على أبرز وأهم النقاط التي شغلت الأحزاب السياسية، وعملت عليها خلال العقود الماضية، مشدداً على ضرورة التعاضد وتعزيز الشراكة الحقيقية بين كل القطاعات الفاعلة في المجتمع، وخاصة المجتمع المدني، من خلال تقديم رؤى حقوقية للانتقال إلى مرحلة خالياً من الخوف والقمع والإرهاب. وطالب بالسعي إلى لعب دور أكبر في مسارات الشراكة، بما يمكن المجتمع المدني من تمثيل آمال المواطنين في الحرية والديمقراطية والعدالة والمساواة. وكان محمد فائق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان افتتح المؤتمر بكلمة أكد فيها أن المرحلة الحالية تتطلب عملاً جماعياً وجهوداً مشتركة من أجل تلبية مطالب الشارع العربي الذي يشهد حراكاً احتجاجياً واسعة للمطالبة بالحقوق والحريات. وقال فائق إن حركة حقوق الإنسان مفهوم أكبر من المنظمات الحقوقية، وهي مجال يتسع ليشمل الإعلام والثقافة والفن والسينما والأحزاب السياسية. ونوه إلى أن المجتمع المدني العربي لديه ما يكفي من الخبرة والكفاءة، ولا يحتاج إلى وصاية دولية، وأن حركة حقوق الإنسان في المنطقة العربية حققت نجاحات كثيرة، لكنها ما زالت بحاجة إلى المزيد من الوقت لتحقيق أهدافها. 

HRITC ينظم ندوة خاصة حول راصد الحقوق الاقتصادية والاجتماعية في اليمن

 
نظم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان (HRITC) اليوم بصنعاء، بالتعاون مع شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية، الندوة الوطنية الخاصة براصد الحقوق الاقتصادية والاجتماعية في اليمن. وفي بداية الندوة تحدث المدير التنفيذي لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان عرفات الرفيد، حول مشروع الراصد للحقوق الاقتصادية والاجتماعية الذي يجري تنفيذه من قبل الشبكة العربية للمنظمات غير الحكومية للتنمية في سبع دول عربية تشمل اليمن، تونس، لبنان، العراق، السودان، البحرين، والمغرب. وأوضح أن الشبكة أسندت مهمة إعداد الدراسة الخاصة بالحماية الاجتماعية في اليمن إلى مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان.وأشار الرفيد إلى أن المركز بدأ بجمع المعلومات والتواصل مع الجهات المعنية لاستكمال خطوات الدراسة التي يشرف عليها الباحث الدكتور علي سيف كليب.. مبيناً بأن مركز المعلومات عمل خلال الـ 4 سنوات الماضية في إعداد تقارير خاصة بالراصد الاجتماعي الخاص باليمن وذلك بالتعاون مع منظمة الراصد الاجتماعي الفرنسية
 

في حلقة نقاش حول رؤية المجتمع المدني حول الدستور الجديد في اليمن الحميدي ينفي صفة الجودة عن الدستور الحالي والأصبحي ينتقد تحول المجتمع المدني إلى أذرع سياسية

نفى الدكتور أحمد الحميدي أستاذ القانون الدولي في جامعة تعز أن تكون صياغة الدستور اليمني الحالي جيدة لأن نصوصه كانت تحيل تنظيم الحقوق والحريات إلى القوانين. وقال الحميدي في حديثه خلال الحلقة نقاشية حول علاقة دستور الدولة الاتحادية بدساتير الأقاليم في اليمن التي نظمها مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان عصر الاثنين في مقره بصنعاء: "أهم المواد الدستورية التي تحقق التحول الديمقراطي، وتحمي الحقوق والحريات كانت تحيل تنظيم هذه الحقوق إلى القوانين التي تنتقص هذه الحقوق وتصادرها". وطالب الحميدي أن تتجنب صياغة الدستور اليمني الجديد احتمالية تأويلها بالانتقاص من الحقوق والحريات أو التمييز بين المواطنين، وأن تركز على الضمانات المؤسسية لعمليات التحول بشكل كامل، والنص على قدسية الحقوق والحريات، وأن تنتقل الوثيقة الدستورية من مفهوم فصل السلطات إلى مفهوم صك الحقوق. ورفض رئيس المركز العربي للتربية على القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان في باريس الدكتور محمد أمين الميداني تقديس الدستور، مشدداً على ضورة أن يكون قابلاً للتعديل والتطوير لأن من المستحيل أن يظل جامداً، ولا يواكب التطورات التي تشهدها حريات وحقوق البشر. وتساءل الميداني عن عدم الاهتمام بوضع مواد تنص على أن اليمن تعمل بمواثيق المنظمات الدولية والإقليمية التي ساهمت اليمن في تأسيسها وعضويتها من البداية. ودعا إلى نص القوانين على حماية واحترام حقوق الإنسان كاملة، وليس حقوق المواطن فحسب، لأن ذلك برأيه سيكون لصالح حقوق الإنسان المواطن وغير المواطن. 

الأصبحي يطالب بحماية مؤسسات القضاء HRITC يدرب 26 قاضياً وقاضية في حقوق الطفل والعدالة من أجل الأطفال

طالب عز الدين الأصبحي رئيس مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان بحماية مؤسسات القضاء ومنتسبيها من أجل صيانة الحقوق والحريات العامة وتحقيق العدالة. وفي افتتاح الدورة التدريبية الأولى للقضاة في مجال حقوق الطفل والعدالة من أجل الأطفال التي ينفذها المركز بدءاً من اليوم الاثنين بالتعاون مع اليونسف والاتحاد الأوروبي ووزارة العدل، قال الأصبحي: "لا بد من التركيز على صيانة مؤسسة القضاء لأننا بصيانتها نصون حقوقنا وحرياتنا. وتحدث عن برنامج تعزيز نظام عدالة الأطفال في اليمن الذي تأتي الدورة في إطاره، والذي أشار إلى أن التساؤلات قبل انطلاقه كانت حول المؤسسات التي ينبغي تعزيز قدراتها في هذا الشأن، وجاءت الإجابات لتركز على القضاء باعتباره المؤسسة الأهم القادرة على تحقيق العدالة للأطفال.

مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان يعقد حلقة نقاشية حول رؤية المجتمع المدني للدستور الجديد في اليمن - تعز

 أقيمت اليوم الخميس 17 ابريل 2014 على قاعة مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان بتعز حلقة نقاشية حول ( رؤية المجتمع المدني للدستور الجديد في اليمن . ) وفي الافتتاح تحدث حميد خالد / عن دور المجتمع المدني واسهاماته في تحديد ملامح الدستور القادم في اليمن موضحا ان هذه الحلقة النقاشية  تأتي ضمن مشروع ( رؤية المجتمع المدني للدستور الجديد في اليمن والذي ينفذه مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان  بالتعاون مع الصندوق الوطني للديمقراطية )  والذي تمثل في جمع مخرجات أنشطة المجتمع المدني في اليمن خلال الفترة الماضية في محاولة لتقديم رؤية موحدة للمجتمع المدني حول ملامح الدستور القادم في اليمن وإقامة العديد من اللقاءات وحلقات النقاش والمؤتمرات حول هذه المخرجات لمناقشتها وتجويدها وتحويل هذه الرؤية الى نصوص دستورية  وتقديمها لأمانة الحوار الوطني ولجنة صياغة الدستور للاستفادة منها . وفي هذه الحلقة قدمت ورقتي عمل حيث قدمت الدكتورة / فاطمة الرياشي أستاذة القانون الدستور بكلية الحقوق جامعة تعز ورقة عمل حول (علاقة دستور الدولة الاتحادية بدساتير الاقاليم) مشيرة الى أن للفيدرالية نماذج متعددة تعمل بآليات متباينة من الصلاحيات يقرها الدستور الاتحادي. حيث يعتبر الدستور الفيدرالي المصدر الرئيس لتشريع دساتير الأقاليم ولا يجوز أن تتعارض دساتير الأقاليم مع الدستور الاتحادي الناظم للعلاقة بين المركز والأطراف....

ينظمها HRITC .. "علاقة دستور الدولة الاتحادية بدساتير الأقاليم في اليمن" في حلقه نقاشية بتعـــز

ينظم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان يوم الخميس القادم 17 ابريل 2014 على قاعة المركز في تعز حلقة نقاشية حول (علاقة دستور الدولة الاتحادية بدساتير الأقاليم في اليمن) حيث سيتم عرض ورقة عمل من قبل الدكتور أحمد الحميدي أستاذ القانون الدولي بكلية الحقوق جامعة تعز (الرؤية العامة للمجتمع المدني حول الدستور الجديد في اليمن) كما سيتم عرض ورقة أخرى للدكتورة فاطمة الرياشي أستاذة القانون الدستوري في كلية الحقوق جامعة تعز حول (علاقة دستور الدولة الاتحادية بدساتير الأقاليم في اليمن ينظم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان يوم الخميس القادم 17 ابريل 2014 على قاعة المركز في تعز حلقة نقاشية حول (علاقة دستور الدولة الاتحادية بدساتير الأقاليم في اليمن) حيث سيتم عرض ورقة عمل من قبل الدكتور أحمد الحميدي أستاذ القانون الدولي بكلية الحقوق جامعة تعز (الرؤية العامة للمجتمع المدني حول الدستور الجديد في اليمن) كما سيتم عرض ورقة أخرى للدكتورة فاطمة الرياشي أستاذة القانون الدستوري في كلية الحقوق جامعة تعز حول (علاقة دستور الدولة الاتحادية بدساتير الأقاليم في اليمن 

الفيدرالية الدولية تعقد اجتماعها الدولي بباريس ومراجعه شاملة لأنتهاكات حقوق الإنسان في دول العالم عزالدين الأصبحي يؤكد : ملف مرتكبي الجرائم وعدم الأفلات من العقاب يبقى في المقدمة

اكدت الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان في اجتماعها الدوري بباريس  اليوم على اهمية العمل الذي تقوم به منظمات حقوق الانسان بالشرق الاوسط . واشاد الاجتماع الدوري للمكتب الدولي للفيدرالية الذي يعقد اجتماعاته بالعاصمة الفرنسية طوال هذا الاسبوع بالنشطاء في دول الشرق الاوسط التي تشهد تحولات هامة وخطيرة. ووصفت التقارير المختلفة المقدمة من افريقيا واسيا والأمريكيتين ومنطقة الشرق الاوسط وشرق أوربا ان العالم يمر بمرحلة خطيرة وأن هناك هجمات مختلفة على مسيرة حقوق الإنسان في مختلف بقاع العالم. ووقف الاجتماع امام الانتهاكات المستمرة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وملف الاسرى الفلسطينيين والعمل على تعضيد الحملات الدولية الخاصة بهذا الشأن . وقال الدكتور كريم لاهجي رئيس الفيدرالية الدولية في تقريره اليوم امام المكتب الدولي ان حالة الهجوم على حالة حقوق الإنسان

العلفي والأصبحي يؤكدان على أهمية الشراكة والدور المجتمعي في تعزيز استقلال القضاء HRITC يختتم أعمال الدورة التدريبية الخاصة بتدريب المدربين للقضاة في مجال حقوق الطفل وعدالة الأحداث

اختتمت اليوم بصنعاء فعاليات الدورة التدريبية الخاصة بتدريب المدربين للقضاة في مجال حقوق الطفل وعدالة الاحداث والتي نظمها على مدى ستة أيام مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان HRITC بالتعاون مع المعهد العالي للقضاء ومنظمة اليونيسف – مكتب اليمن . وفي حفل الاختتام القى عميد المعهد العالي للقضاء الدكتور عبد الله العلفي كلمة أشار فيها الى الأهمية التي تكتسبها هذه الدورة والدور الكبير والفاعل الذي يضطلع به مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان في هذا الجانب . ولفت القاضي العلفي الى أن التدريب المستمر سيشمل القضاة في بقية محافظات الجمهورية ،مؤكداً في هذا السياق بأن التأهيل والتدريب المستمر للقضاء يعزز من دوره الفاعل.  وأوضح القاضي العلفي بأن مذكرة التعاون بين المعهد العالي للقضاء ومركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان تعتبر الخطوة الأساسية لتأسيس الشراكة والدور المجتمعي من أجل تعزيز استقلال القضاء. من جانبه أكد نائب رئيس الفدرالية الدولية لحقوق الانسان رئيس مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان عز الدين الأصبحي أن قضية تعزيز مسيرة حقوق الانسان في اليمن تبدأ من خلال تعزيز استقلال القضاء ،مشيراً إلى أنه لا يمكننا الحديث عن مجتمع آمن ومستقر إلا من خلال مؤسسة قضائية تشعر بالأمان وتملك الاستقلالية الكاملة..

أفتتاح أعمال الدورة التدريبية الخاصة بتدريب المدربين للقضاة في مجال حقوق الطفل وعدالة الأحداث

أكد رئيس المحكمة العليا القاضي عصام عبد الوهاب السماوي على اهمية تطوير التشريعات المتعلقة بحقوق الطفل واستيعاب ذلك في الدستور الجديد. جاء ذلك في كلمته في حفل افتتاح الدورة التدريبية الخاصة بتدريب المدربين للقضاة في مجال حقوق الطفل وعدالة الاحدث التي تستمر خمسة ايام بمشاركة 26 قاض وعضو نيابة ، والتي ينظمها مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان بالتعاون مع المعهد العالي للقضاء ومكتب منظمة اليونيسيف باليمن . وقال القاضي السماوي " نعول على الدورة الخروج بتوصيات على مستوى التشريع المحلي القانوني والدستوري ، نصوصا تحفظ للطفل عيشة كريمة في نصوص الدستور لكي ترقي من القواعد التشريعية العادية الى القواعد التشريعية الدستورية التي لا يمكن ان تمس او تنتهك لما تحتله القواعد الدستورية من مكانة عالية في هرم التشريعات ".واشار الى ان الاهتمام بشريحة الاطفال مسؤولية جماعية لما يعول عليها مستقبلا في النهوض بالوطن الى مستويات افضل ..لافتا الى اهمية الشراكة بين منظمات المجتمع المدني والمعاهد التعليمية والمراكز العلمية والجامعات خلال هذه المرحلة الخطيرة التي يمر بها اليمن الجاري فيها التأسيس لبناء دولة مدنية حديثة دولة النظام والقانون وسيادة القانون والحكم الرشيد. ونوه بأهمية مناقشة قانون الاحوال الشخصية وإلى ما يحتاجه من مراجعة ومطابقة مع احكام الشريعة الاسلامية والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الاسرة والطفل....

HRITC ينظم دورة تدريب المدربين للقضاة في مجال حقوق الطفل والعدالة من أجل الأطفال بصنعاء السبت القادم

ينظم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان التعاون مع المعهد العالي للقضاء ومنظمة اليونيسف – مكتب اليمن الدورة التدريبية الخاصة بتدريب المدربين للقضاة في مجال حقوق الطفل وعدالة الأحداث خلال الفترة من 15-20 مارس 2014م بصنعاء. وتعتبر هذه الدورة النشاط الاول ضمن مشروع ادماج مفاهيم حقوق الطفل وعدالة الاحداث ضمن مناهج معهد القضاء العالي والذي ينفذه المركز بالتعاون مع معهد القضاء العالي وبدعم من منظمة اليونيسف .وسيتلقى 26 قاضي وعضو نيابة من محافظات (الامانة – تعز – عدن – حضرموت ) جلسات تدريبية حول حقوق الطفل والحدث في القانون الوطني والمواثيق الدولية والولاية على الطفل والحدث وعلاقته بقضاء الأحداث والمسئولية الجنائية للصغير واثبات سن الطفل المتهم ومبادئ الشرعة الدولية لحقوق الإنسان وأليات الحماية الدولية لحقوق الانسان

HRITC يختتم الدورة العربية الثانية عشر لحقوق الإنسان في الدوحة

 اختتمت اليوم في العاصمة القطرية الدوحة الدورة العربية الثانية عشر لحقوق الإنسان التي نفذها مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسانعلى مدى خمسة أيام، واستهدف بها ثلاثين ناشطاً حقوقياً من عددٍ من البلدان العربية. وتضمنت الدورة تدريبات حول "المفاهيم والإشكاليات" في مبادئ حقوق الإنسان، ومبادئ باريس لإنشاء الهيئات الوطنية لحقوق الإنسان، والشرعة الدولية لحقوق الإنسان، وتدريبات حول الحقوق المدنية والسياسية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية" .كما تلقى المشاركون تدريبات حول آليات الحماية الإقليمية، والاتفاقيات الإقليمية لحقوق الإنسان، وآليات الحماية الإقليمية، واتفاقية مناهضة  التعذيب، والقانون الدولي الإنساني، والمحكمة الجنائية الدولية آلياتها ودورها في تعزيز منظومة حقوق الإنسان، واتفاقية حقوق الطفل، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التميز ضد المرأة "السيداو". وعُقدت في نهاية الدورة حلقتان نقاشيتان حول أبرز التحديات التي تواجه المشاركين كناشطين ميدانيين، وأولويات المرحلة القادمة التي يمكن العمل عليها.

الفقر والبطالة وتوزيع الدخل والثروة والفساد HRITC يصدر دراسة حول العوامل الاقتصادية في المشاركة في ثورة التغيير فبراير 2011م

صدرت عن مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان الدراسة الميدانية حول تأثير العوامل الاقتصادية في المشاركة في ثورة التغيير فبراير 2011م، والتي أعدها الباحث الدكتور على سيف كليب. وتبحث الدراسة في الأسباب الاقتصادية التي دفعت الغالبية  العظمى من المواطنين اليمنيين للخروج في ثورة شعبية مطالبين بتغيير النظام، وما إذا كانت هناك أسباب أخرى، وأهمية العوامل الاقتصادية في حدوث الثورة. واعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي لدراسة وتحليل العوامل الاقتصادية، باستخدام استمارة استبيان لرصد آراء المشاركين في الثورة، المتواجدين في الساحات وبعض المدن، في أهمية الأسباب الاقتصادية التي دفعتهم للمشاركة في ثورة التغيير، فبراير 2011م. وقام الباحث برصد آراء المشاركين في ساحات التغيير في أمانة العاصمة صنعاء، والحرية في مدينة تعز، والثوار والشهداء في مدينة عدن، وفي مدينتي ذمار والمكلا. وخلصت الدراسة إلى أن غالبية المشاركين في ثورة التغيير فبراير 2011م، ممن تتراوح أعمارهم بين 15، و35 عاماً،  يعانون من المشاكل والصعوبات الاقتصادية التي يعيشها اليمن، وأن العامل الاقتصادي كان حاضراً بقوة في الأسباب التي دفعت الغالبية العظمى للخروج مطالبين بتغيير النظام. 

الأصبحي يؤكد أهمية تفعيل النشاطات الإقليمية الخاصة، والمري ينتقد تحفظ الحكومات العربية على الاتفاقيات الدولية HRITC يبدأ أعمال الدورة العربية الثانية عشر لحقوق الإنسان في الدوحة

أكّد عز الدين الأصبحي نائب رئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان أن تفعيل النشاط الاقليمي الخاص بحقوق الانسان في هذه المرحلة الهامة يعدًّ عملاً أساسياً تحتاجه حركة حقوق الإنسان بقوة. وفي افتتاح الدورة العربية الثانية عشر لحقوق الإنسان التي بدأت أعمالها صباح اليوم في العاصمة القطرية الدوحة، قال الأصبحي: "إن المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين في هذا المجال هم خط الدفاع الأول عن الشعوب وعن المستقبل، كونهم يعملون على صون الكرامة وتحقيق العدالة والمساواة، وترسيخ العدل والسلام وصون الكرامة الانسانية مع موجة التغيرات الكبيرة التي تمر بها منطقتنا يتطلب عملاً على نفس المستوى من قبل المجتمع المدني ومن قبل الناشطين والناشطات في مجال حقوق الإنسان". وتعدُّ هذه الدورة التي يتم ينظمها مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان HRITC بالتعاون مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر NHRC؛ النسخة الثانية عشر من النشاط التدريبي السنوي ضمن أنشطة المركز الإقليمية، 

HRITC ينفذ الدورة العربية الثانية عشر لحقوق الإنسان في الدوحة

تبدأ غداً الأحد في العاصمة القطرية الدوحة الدورة العربية الثانية عشر لحقوق الإنسان التي ينفذها مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان HRITC على مدى خمسة أيام، ويستهدف بها ثلاثين حقوقياً من عددٍ من البلدان العربية. وقال رياض الدبعي منسق الدورة، إن هذه الدورة التي يتم تنظيمها بالتعاون مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطرNHRC، نشاط تدريبي سنوي يأتي ضمن أنشطة مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان الإقليمية، وتتميز ببرنامجها الذي يشتمل على مبادئ حقوق الإنسان والمواثيق الدولية إضافة الى المعاهدات الدولية المتخصصة، ومهارات الرصد والتوثيق لحالات انتهاك حقوق الإنسان وورش عمل في تعزيز علاقة التعاون بين المنظمات.

في اجتماع مجلس حقوق الانسان بجنيف المجتمع الدولي يطالب اليمن بسرعة العمل لصون حقوق الانسان وتعزيز دور المجتمع المدني

عقدت صباح اليوم في جنيف الجلسة الموازية للمجتمع المدني والخاصة بمناقشة تقرير حالة حقوق الانسان باليمن والتي نظمت من قبل الشبكة العربية للمنظمات غير الحكومية وشبكة سيفكوس الدولية ومركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان -HRITC - وبتعاون من الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان والمعهد الدنماركي لحقوق الإنسان .وشهد اللقاء حضور ممثلين لدول عديده من أعضاء مجلس حقوق الإنسان والمفوضية العليا وممثلي عن المجتمع المدني والاعلام .

اليمن تناقش تقرير حقوق الإنسان بجنيف‎ ومشاركة دولية واسعة من اجل الاستعراض الدوري لحالة حقوق الانسان باليمن في جنيف

 يعقد مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة في جنيف يوم غد الاربعاء الجلسة الخاصة بمناقشة التقرير الدوري الشامل الخاص باليمن ويتم استعراض تقرير اليمن والتوصيات  والمقترحات المقدمه من  الوفود الرسمية حول وضع حقوق الانسان باليمن والالتزامات الدولية . ومن جهتها قدمت المنظمات غير الحكومية تقاريرها التي شملت لأول مرة عدد واسع وصل الى سبعة عشر تقريراً....
1   2   3   4   5   6   7   8   9   10   11   12   13   14   15   16   17   »   
 

كامل الحقوق محفوظة لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان    |  تصميم مركز رؤى للإنتاج الثقافي والإعلامي